وزير الداخلية والفيدرالية يثمن دور قادة البلاد في إرساء مصالحة غلمدغ

مقديشو 19 محرم 1441- الموافق 18 سبتمبر 2019 (صونا) – ثمّن وزير الداخلية والشؤون الفيدرالية والمصالحة معالي عبدي محمد صبري دور قادة البلاد في إرساء المصالحة بين كافة العشائر القاطنة في مناطق ولاية غلمدغ.
وقال معالي الوزير :" إن مؤتمر المصالحة الذي اختتمه فخامة رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو في مدينة طوسمريب قد تكلل بالنحاج، وأعطى نتائج مثمرة ".
وأشار معاليه إلى أن مندوبي العشائر بمناطق ولاية غلمدغ قد ناقشوا بجدية في الأيام الماضية كافة المواضيع المتعلقة بالمصالحة، والشروع في المرحلة الثانية للتوصل إلى تشكيل ولاية شاملة لغلمدغ.
وأشاد وزير الداحلية والفيدرالية السيد عبدي محمد صبري بجهود كل من فخامة رئيس الجمهورية محمد عبد الله فرماجو، ودولة رئيس الوزراء حسن علي خيري في تحقيق عملية المصالحة التي أتت أكلها، وبتمثيل كافة العشائر التي تقطن ولاية غلمدغ.
ومن المقرر أن يقوم ممثلو العشائر بانتخاب النواب المحليين الذين يختارون بدورهم قيادة مجلس البرلمان، والرئيس القادم بالولاية.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *