دولة قطر تدين استمرار خطاب الكراهية الممنهج والمبني على الدين أو العرق أو المعتقد

الدوحة 9 ربيع الأول 1442 هـ – الموافق 26 أكتوبر 2020 م (صونا) – تدين دولة قطر التصاعد الكبير للخطاب الشعبوي المحرض على الاساءة للأديان وتؤكد على رفضها التام لكافة أشكال خطاب الكراهية المبني على المعتقد أو العرق أو الدين.

وقد شهد هذا الخطاب التحريضي منعطفا خطيرا باستمرار الدعوات المؤسسية والممنهجة لتكرار استهداف ما يقارب من ملياري مسلم حول العالم من خلال تعمد الاساءة إلى شخص الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم الأمر الذي ترتب عليه تزايد في موجات العداء تجاه مكون أساسي من مكونات المجتمع في دول العالم المختلفة.

ستبقى دولة قطر داعمة لقيم التسامح والعيش المشترك وتعمل على إرساء مبادئ الأمن والسلم الدوليين كما تدعو الجميع إلى الوقوف أمام مسؤولياتهم بنبذ خطاب الكراهية والتحريض.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *