في حوار حصري للتلفزيون الوطني … وزير الخارجية يشرح أهمية الاتفاقية المبرمة حول الانتخابات

شارك

مقديشو  21 شوال 1442 هـ – الموافق 02  يونيو 2021 (صونا) – تحدث وزير الخارجية والتعاون الدولي في الحكومة الفيدرالية، معالي محمد عبد الرزاق محمود، عن عدد من القضايا المستجدة في البلاد، والمنطقة، والعالم العربي.

جاء ذلك في حوار حصري أجراه التلفزيون الوطني مع معالي الوزير في مكتبه بمقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي.

وقال معالي محمد عبد الرزاق محمود:” إن الاتفاقية 17 من سبتمبر التي أجمع عليها كل من الحكومة الفيدرالية والحكومات الأعضاء، ومحافظ بنادر، كانت تاريخية، منوها بتضافر جهود قادة البلاد، والسياسيين من أجل إنجاح خطة العملية الانتخابية في البلاد”.

وفيما يتعلق بدور المجتمع الدولي تجاه دعم مسار الانتخابات المقبلة، أكد معالي الوزير، أن أصدقاء الصومال سيقفون بجانب الدولة الفيدرالية، نظرا للعملية الانتخابية التي تحتاج إلى أكثر من 15 مليون دولار.

وتناول وزير الخارجية والتعاون الدولي ، العلاقات الصومالية الجيبوتية قائلا  :”  إن البلدين تربطهما علاقات أخوية وتاريخية طويلة، وفيما يتعلق بالتقرير الصادر من جيبوتي ضمن لجنة التقصي حول الخلافات بين مقديشو، ونيروبي لا يؤثر سلبا على العلاقة المتينة بين الشعبين الشقيقين:، والدليل على ذلك أن رئيس الوزراء دولة محمد حسين روبلي شارك في مراسم تنصيب إعادة انتخاب الرئيس الجيبوتي السيد إسماعيل عمر جيلي “.

وحول وساطة قطر في إعادة العلاقة الدبلوماسية بين الصومال وكينيا، ثمن معاليه جهود الدوحة لاستئناف  العلاقات بين البلدين الجارين، جمهورية الصومال الفيدرالية، وجمهورية كينيا.

ونفى الوزير أن قطر سعت لتقريب وجهات النظر بين الصومال وكينيا من أجل التوصل لحل النزاع البحري بطرق دبلوماسية، مشددا على أن جمهورية الصومال الفيدرالية تنتظر من المحكمة الدولية القرار النهائي.

شارك