رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء يتوصلان لحل القضايا العالقة

شارك

مقديشو  15 ربيع الأول 1443هـ – الموافق 21 أكتوبر 2021م صونا-– اجتمع كل من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد عبد الله فرماجو، ودولة رئيس الوزراء، السيد  محمد حسين روبلي، الليلة في القصر الرئاسى، وتم النقاش في عدد من الملفات المهمة.

وفي أثناء الاجتماع ووفق بيان مشترك صادر من القصر الرئاسي ومكتب رئيس الوزراء،  تم البحث في تسريع العملية الانتخابية، وتعزيز التعاون وتفعيل  أجهزة الأمن الوطني، و حل الخلافات حول قيادة وكالة الأمن والاستخبارات الوطنية بالإضافة إلى قضية السيدة إكرام تهليل فارح.

وعقد الاجتماع في جو ودي، إذ ركز رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء  على مصالح الشعب والمصلحة الوطنية.

ومن المواضيع التي تم الاتفاق عليها ما يلي:-

1- نظرا للتأخير في الجدول الزمني للانتخابات ، اتفق القادة على التعجيل بالعملية الانتخابية ، ودعوا الولايات الإقليمية في الدولة الفيدرالية  إلى البدء في إجراء انتخابات أعضاء مجلس الشعب الفيدرالي في أقرب وقت ممكن، وفي الأسابيع المقبلة.

2- العمل عن كثب مع الأجهزة الأمنية لتعزيز الأمن، والاستقرار في البلاد في هذا الوقت الحرج من الانتخابات ، وتعزيز مكافحة الإرهاب المتمثل في مليشيات الشباب.

3- أن يواصل وزير الأمن الداخلي معالي عبد الله محمد نور  مهامه وفق دستور وقوانين البلاد.

4-  تعيين اللواء بشير غوبي وزيرا للدولة.

5- اتفق القادة على أن يكون  السيد ياسين عبد الله محمود (فري) هو القائم بأعمال رئيس وكالة المخابرات والأمن الوطني ، إلى أن يصدر رئيس الجمهورية مرسوما لتعيين قائد، ونائب جديدين، وذلك عبر مجلس الوزراء.

6- وافق القادة على ترك قضية السيدة إكرام تهليل للجهات القضائية ، وعلي الجهات الأمنية تقديم المساعدة حول هذا الشأن.

وفي الختام، تقدم كل من رئيس الجمهورية  فخامة محمد عبد الله فرماجو، ودولة رئيس الوزراء محمد حسين روبلي بالشكر والتقدير  إلى رئيس ولاية جنوب الغرب، السيد عبد العزيز حسن محمد (لفتاغربن) والمسؤولين الآخرين على جهودهم الدؤوبة لحل الغموض السياسي  بين القادة، متعهدين بالعمل معا لضمان انتخابات حرة ونزيهة تجري قريبا  في البلاد.

شارك