قيادي في مليشيات الشباب يسلم نفسه للجيش الوطني

شارك

بعادوين 13 رجب 1442 – الموافق 25 فبراير 2021 (صونا) ــ سلم قيادي بارز من مليشيات الشباب المرتبطة بتنظيم القاعده نفسه إلى قوات الجيش الوطني المتمركزة في مدينة بعادوين.

وقال القيادي المدعو عبدالله حسين محمود والمعروف بـ “عبدالغني ” أنه ترك الفكر المتطرف الذي تتبناه المليشيات الإرهابية ،حيث طالب بالعفو عنة ،مضيفاً أنه مستعد لمحاربة عناصر مليشيات الشباب المتمردة من الآن فصاعداً.

وأوضح القيادي عبدالغني أنه أنشق عن صفوف مليشيات الشباب المتطرفة بسبب الإبادة الجماعية التي ترتكبها تلك المليشيات بحق الشعب الصومالي المسلم ،حيث أنه لا يستطيع فعل شيء حيال ذلك .

وأضاف أنه قاتل في صفوف مليشيات الشباب  في عدة مناطق في البلاد ،حيث كان المسؤول عن قيادة بعض الجبهات التي تنفذ الهجمات الجبانة .

وأكد ضابط في الجيش الوطني أن القيادي المنشق عن صفوف مليشيات الشباب المتطرفة تواصل مع الجيش وبذلك استطاع تسليم نفسه .

ويشن الجيش الوطني عمليات عسكرية في المناطق الجنوبية لمحافظة مدج مما ساهم في إنشقاق القيادي البارز وعناصر أخرى عن صفوف المليشيات المتطرفة.

شارك