عمدة مقديشو الراحل عبد الرحمن يريسو … في سطور

مقديشو  1 ذو الحجة  1440 الموافق 2 أغسطس  2019 (صونا)  – ولد عبد الرحمن عمر عثمان "يريسو" في 16 أغسطس 1965 في مديرية "هدن" بالعاصمة مقديشو.

وتخرج "يريسو"من كلية الهندسة بالجامعة الصومالية الوطنية عام 1986 ، وأصبح موظفا في وزارة الأشغال العامة والإسكان، ثم في وزارة المالية كمهندس ومدير المشروعات.

وبعد سقوط الحكومة المركزية الصومالية في عام 1991، انتقل عبد الرحمن عمر عثمان إلى بريطانيا وحصل على الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة وستمنستر.

لقد كان عضوا نشيطا ورائدا للجالية الصومالية في لندن، كما وصفه زملاءه، وشغل مع منظمات حقوقية والإدارة المحلية في لندن.

لقد عاد "يريسو" إلى أرض الوطن حيث شغل منصب مدير مكتب رئيس الوزراء في  الحكومة الانتقالية، ثم مدير مكتب الرئيس بين عامي 2008 و 2009.

وفي أغسطس 2009 ، تم تعيينه وزيراً للمالية في الحكومة الانتقالية وشغل المنصب حتى يوليو 2010.

ثم عين يوليو 2010 وزيراً للإعلام والإرشاد القومي في الحكومة الانتقالية وشغل هذا المنصب حتى ديسمبر 2010.

وفي ديسمبر 2010 تم تعيينه مستشارا لرئيس الوزراء، والمتحدث الرسمي باسم الحكومة الصومالية حتى 19 يونيو 2012

وفي 26 أبريل 2013 تم تعيينه مستشارا لرئيس الجمهورية .

وفي مارس 2017 تم تعيينه وزيراً للإعلام والثقافة والسياحة في الحكومة الفيدرالية .

وفي يناير 2018 تم تعيين المهندس عبد الرحمن عمر عثمان يريسو محافظ بنادر وعمدة مقديشو.

وكان " يريسو" لاعبا في كرة القدم حيث لعب عدة أندية محلية.

وله سبعة أولاد  (ولدان وخمس بنات) وتوفي في الدوحة مساء أمس الخميس بعد أسبوع من تلقيه العلاج جراء تفجير إرهابي أستهدف مقر بلدية مقديشو  24 من شهر يوليو في العام الجاري.

لقد لعب المهندس عبد الرحمن عمر عثمان "يريسو" دورا كبيرا في مجالات الإعلام والسلام، وعودة المغتربين إلى أرضهم وتنمية عاصمة مقديشو.

وأعلنت الحكومة الصومالية الحداد ثلاثة أيام إثر وفاة محافظ بنادر وعمدة مقديشو.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *