رئيس الجمهورية يلتقي مسؤولين من وزارة الدستور ولجنتي متابعة واستكمال صياغة الدستور

شارك

مقديشو 27 ذو القعدة 1440 الموافق 30 يوليو 2019 (صونا) – التقى فخامة رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو، اليوم الثلاثاء، في القصر الرئاسي مسؤولين من وزارة الدستور وأعضاء من لجنة متابعة الدستور بمجلس الشعب واللجنة المستقلة لاعادة صياغة الدستور الوطني.

واستمع فخامته من اللجنتين آخر المستجدات المتعلقة بشؤون الدستور والقضايا ذات الأهمية القصوى.

وأطلع كل من وزير الدستور ولجنتي الدستور رئيس الجمهورية على الإنجازات التي تم تحقيقها خلال العامين الماضيين والمهام المتبقية والخطوات الموضوعة التي يودون تنفيذها في الفترة المقبلة لتعزيز إستكمال صياغة الدستور.

وأشار المسؤولون إلى أن جهود الدستور تجري على قدم وساق حيث تم الانتهاء من الملفات الفنية وإعادة النظر في صياغة وكتابة الدستور موضحين أنه يجب في الوقت الراهن إجراء مشاورات مكثفة لمناقشة القضايا المصيرية في المجال السياسي.

وأكد رئيس الجمهورية أن الحكومة الفيدرالية تولي اهتماما كبيرا لاستكمال ما تبقى من عملية الدستور والتركيز على تحقيق الاستقرار السياسي والتعاون المشترك بين مؤسسات الدولة وذلك لتجاوز الخلافات السياسية المتكررة التي أدت إلى عدم استكمال بنود الدستور بشكل نهائي.

وقال رئيس الجمهورية فخامة محمد عبدالله فرماجو “إن عملية استكمال الدستور تصب في مصلحة كل مواطن صومالي ويجب علينا ان نعمل جميعا على تنسيق التعاون وبذل المزيد من الجهود من خلال تقديم المصلحة العامة على الخاصة”.

وأشاد رئيس الجمهورية بالدور الكبير الذي تلعبه وزارة الدستور واللجنتين المعنيين بشؤون الدستور في سبيل إعادة صياغة واستكمال الدستور الوطني داعيا في ذات الوقت إلى مضاعفة الجهود الجارية.

حضر الاجتماع كل من نائب رئيس الوزراء السيد مهدي محمد جوليد، وزير الدستور معالي صالح أحمد جامع، ورئيس لجنة متابعة الدستور بالبرلمان السيد عبدي حسن عوالي، بالإضافة إلى رئيس اللجنة المستقلة لإعادة صياغة الدستور السيد محمد طاهر أفرح وأعضاء من اللجنتين.

شارك