رئيس الجمهورية يشارك في احتفال الذكرى الـ 59 لعيد الاستقلال الوطني المجيد

شارك

مقديشو 28 شوال 1440 الموافق 1 يوليو 2019 (صونا) – شارك فخامة رئيس الجمهورية محمد عبدالله فرماجو، الليلة الماضية، في مناسبة ذكرى مرور 59 عاما على استقلال الاقاليم الجنوبية في البلاد ووحدتها مع الاقاليم الشمالية في 1 يوليو 1960.

وألقى فخامته في المناسبة التي أقيمت في القصر الرئاسي كلمة حث فيها الشعب الصومالي على التمسك بالوحدة والمساهمة في جهود بناء الدولة الصومالية.

وقال رئيس الجمهورية: “نحتفل بمناسبة ذكرى مرور 59 عاما على استقلال الأقاليم الجنوبية من الاستعمار الايطالي ووحدتها مع الأقاليم الشمالية ليشكلا جمهورية الصومال” مستعرضا في الوقت ذاته التضحيات التي قدمها الأبطال المناضلون في نيل البلاد حريتها.

وأشار الرئيس فرماجو إلى أن الدولة الفيدرالية مستعدة لإزالة الأسباب التي حملت الشماليين على إعلان الاستقلال لإنهاء الانقسامات بين الصوماليين، معربا عن اعتقاده بأن وحدة البلاد سوف تعود.

وشدد فخامته على أهمية الوحدة، وأشاد بالتنازل الذي قدمه الشماليون في سبيل وحدة البلاد.

وشارك في المناسبة كل من رئيس مجلس الشعب للبرلمان الفيدرالي السيد محمد مرسل شيخ عبد الرحمن ورئيس المحكمة العليا السيد باشي يوسف أحمد ومحافظ إقليم بنادر وعمدة العاصمة مقديشو السيد عبد الرحمن عمر عثمان “يريسو” وقيادة القوات المسلحة ومسؤولون وضيوف شرف آخرون.

وتم خلال المناسبة أغاني وطنية تترجم عن معاني الوحدة والاستقلال لهذا اليوم الوطني المجيد.

 

 

شارك