رئيس الجمهورية يختتم أعمال مؤتمر المصالحة الشامل لولاية جلمدج

طوسمريب 18 محرم 1441- الموافق 17 سبتمبر 2019 (صونا) – اختتم رئيس الجمهورية فخامة محمد عبدالله فرماجو الليلة الماضية فعاليات مؤتمر المصالحة الشامل لولاية جلمدج الإقليمية ،معلناً بذلك الإنتقال إلى المرحلة الثانية من خطة إستكمال تشكيل إدارة موحدة تعكس تطلعات وطموحات سكان الولاية.

وأثنى فخامة الرئيس على الجهود الموحدة على المستويين الفيدرالي والولاية الإقليمية التي أدت إلى تنظيم وعقد المؤتمر الشامل ، مشيدًا بدور كافة الأطياف على وقوفهم سويًا لتحقيق هذه الفرصة التاريخية.

وقال رئيس الجمهورية :" إن المصالحة التي عملنا لأجلها خلال الأشهر القليلة الماضية نجني ثمارها الليلة،و ستقودنا عملية المصالحة إلى المرحلة الثانية من الاختيار وإنشاء إدارة قوية لولاية جلمدج الإقليمية. "

وتعهد فخامة محمد عبد الله فرماجو بأن تقف الحكومة الفيدرالية إلى جانب سكان الولاية ومواصلة تحقيق تطلعاتهم وإنجازاتهم،كما دعاهم للوحدة والتكاتف من أجل تحقيق التقدم والإزدهار والتعايش السلمي.

وفي الختام سلم رئيس الجمهورية شهادات الشكر والتقديرلكل من رئيس ولاية جلمدج أحمد دوعالي جيلي ، ورئيس مجلس حكومة ولاية جلمدج الشيخ محمد شاكر علي،ورئيس اللجنة المنظمة لمؤتمر المصالحة الدكتور عبدالرحمن عبدالله ،تكريماً لدورهم البارز في عقد ونجاح المؤتمر.

[gallery ids="397733,397734,397735,397736,397737,397738,397739,397740,397741,397742,397743,397744,397745,397746,397747,397748"]

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *