دولة رئيس الوزراء يشيد بمشاريع قطر الخيرية في الصومال

مقديشو 9 ربيع الثاني 1442 هـ – الموافق 24 نوفمبر 2020 م (صونا) ـ في إطار تحقيق أهداف التنمية المستدامة افتتحت قطر الخيرية مركزاً متعدد الخدمات ومخبزا خيرياً في مدينة بيدوا العاصمة المؤقتة بولاية جنوب الغرب.

وحضر حفل الافتتاح دولة رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي ورئيس الولاية السيد عبدالعزيز حسن محمد، وسعادة السفير حسن بن حمزة هاشم سفير دولة قطر لدي الصومال، ومسؤولون في الحكومة الفيدرالية والولاية ولفيف من وجهاء واعيان المنطقة المستفيدة بالإضافة إلى فريق مكتب قطر الخيرية.

ويعتبر المركز الأولي من نوعه في أقاليم الولاية ،ويقدم خدمات تعليمية واجتماعية وتنموية مختلفة لأهالي المنطقة، حيث يتوقع أن يستفيد منه سكان مدينة بيدوا ، وتقدر تكلفته الإجمالية بأكثر من مليون وأربعمئة ريال.

كما يهدف المخبز الخيري إلي تخفيف معاناة المتضررين بالقحط والجفاف من خلال تقديم المساعدات الانسانية الضرورية، وذلك بتوزيع  الخبز الخيري يوميا لعدد 2000 اسرة، و تبلغ التكلفة الاجمالية للبناء والتجهيز وتيسير مدة سنة، بأكثر من مليون وستمئة ريال.

وقال السيد عبدالنور مرسل مدير مكتب قطر الخيرية في الصومال" نشعر الفرحة والبهجة لافتتاح هذا المشروع الذي كان يوما من الأيام حلما صعب التحقيق، لكن بقدرة الله وبفضل محسني دولة قطر الشقيقة أصبح حقيقة ملموسة ماثلة أمامكم".

وأشار أنه لولا جهود مسؤولي الولاية وعلي رأسهم الرئيس عبد العزيز لإزالة العقبات لم يتحقق هذا الانجاز الذي يفتخر به الشعب الصومالي.

ومن جهته أشار وزير التعليم العالي عبد الله أبوكر" أن قطر الخيرية شريك استراتيجي للدولة الصومالية في جميع المجالات الخدمية والتنموية، فشكرا لقطر الخيرية وشكرا لدولة قطر حكومة وشعبا".

وبدوره تحدث رئيس ولاية  جنوب غرب الصومال السيد عبدالعزيز حسن محمد حيث اشار " أن هذا المشروع الخدمي نقلة نوعية لسكان المنطقة الذي كان بأمس الحاجة الي مثل هذه المشاريع، وأوضح أن ادارته تسهل للخيرين كل الوسائل التي تحقق المشاريع النوعية في الولاية، واشار أن الشعب الصومالي لن ينسي قطر الخيرية ومبادراتها السباقة لنجدته، ولدولة قطر حكومة وشعبا".

وقال دولة رئيس الوزراء الصومالي محمد حسين روبلي بكلمته في المناسبة " تغمرني الفرحة لافتتاح هذا المشروع الخدمي الذي يضم مجالات مهمة للشعب الصومالي كالصحة، والثقافة والتعليم، والمياه،ومساعدة الفئات المحتاجة وبالذات الايتام، وقد شهدت الكثير من المشاريع التي اقامتها قطر الخيرية في الاقاليم الصومالية."

وتقدم بشكره وتقديره لقطر الخيرية على دعمها و مساعداتها المستمرة للشعب الصومالي، كما وجه الشكر لدولة قطر حكومة وشعبا لوقوفها دوما مع الشعب الصومالي.

ومن ناحيته أشار سفير دولة قطر لدي الصومال حسن بن حمزة هاشم " أن دولة قطر تسعي دوما لمساعدة الأشقاء الصوماليين عبر المشاريع المستدامة  حيث ان هذه المشاريع توفر فرص العمل للعاطلين لضمان الاستقرار وإعادة بناء المؤسسات المختلفة ،حتي تنعم الصومال بالأمن والاستقرار والرخاء.

جدير بالذكر أن قطر الخيرية قامت بتنفيذ عدد من المشاريع التنموية في الصومال، حيث بلغ عدد مراكز المتعددة في العامين الأخيرين تسعة مراكز.

 

 

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *