الحكومة الصومالية تعيد 11 من المواطنين العالقين في إيران

مقديشو  12 ذي الحجة 1441 هـ – الموافق 2 اغسطس 2020 م (صونا) - نجحت الحكومة الفيدرالية، اليوم الأحد، في إعادة 11 شابًا تقطعت بهم السبل في إيران لبعض الوقت.

وقال السفير محمد حسين أبو بكر (أوليو) إن بعض الشبان والشابات كانوا في السجون في إيران، بينما يعيش آخرون في مناطق معروفة للحكومة الصومالية.

وأشار السفير أوليو، الذي عينته الحكومة الفيدرالية لمرافقة المعتقلين إلى إيران، إلى أن الشبان اعتقلوا أثناء عبورهم الحدود الإيرانية مع تركيا والعراق، مضيفا في الوقت ذاته أنهم احتجزوا في أوقات مختلفة.

وقد سهل هذه الخطوة رئيسة مكتب الممثل الخاص للأطفال والمهاجرين السفيرة مريم ياسين حاجي والمنظمة الدولية للهجرة.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *