الإكوادور..مقتل 24 نزيلًا جرّاء أعمال شغب بأحد السجون

شارك

الإكوادور 22  صفر 1443هـ – الموافق 29 سبتمبر 2021م (صونا)–لقي 24 نزيلًا مصرعهم، وأصيب 48 آخرون في أعمال شغب وقعت بين عناصر العصابات بأحد سجون الإكوادور.

وبحسب أنباء تناقلتها وسائل إعلام محلية، فإن أعمال الشعب اندلعت، الثلاثاء، في سجن “ليتورال” بمدينة “غواياكيل” عاصمة مقاطعة “غاياس” الساحلية؛ بسبب الصراع على الزعامة داخل السجن بين أفراد العصابات.

وبحسب بيان مسؤولي السجن، فإن أعمال الشغب هذه التي اندلعت صباح الثلاثاء، شهدت قطع رؤوس 5 سجناء بينما قُتل الباقون بأدوات حادة.

وبحسب التقديرات الأولية، أسفرت تلك الأعمال عن مقتل 24 شخصًا، وإصابة 48 آخرين، فيما وردت أنباء عن وصول عدد كبير من وحدات الشرطة والجيش إلى السجن من أجل السيطرة على الأحداث.

وأظهرت مقاطع الفيديو نشرها سكان يعيشون بمنطقة الأحداث، على وسائل التواصل الاجتماعي، صعود عدد من السجناء إلى الأسطح، فيما سمع إطلاق نار وانفجارات من داخل السجن.

ووفقًا لتقارير وسائل إعلام محلية، فإن أعمال الشغب بدأت أولا في الجناحين 8 و 9 بالسجن، وفيهما يوجد أعضاء من عصابتي “لوس لوبوس”، و”تيجويرونيس”.

جدير بالذكر أن البلاد شهدت في 23 يوليو/تموز الماضي اشتباكات بين عناصر العصابات في سجنين مختلفين أسفرت عن مقتل 21 شخصًا، وإصابة 35 آخرين.

وتضم سجون الإكوادور 38 ألف شخص تقريبا ما بين محكوم ومعتقل، وأحيانًا ما تنتهي أعمال الشعب التي تشهدها بالتمرد.

كما أن 80 محكومًا قد لقوا حتفهم جرّاء نيران اندلعت بسبب تمرد بدأ بشكل متزامن داخل سجون بـ3 مدن في البلاد يوم 24 فبراير/شباط الماضي.

المصدر: وكالة الأناضول.

 

 

شارك