الأسبوع الوطني … تمجيد لأبطال البلاد وإعطاء الأولوية للوطن

شارك

مقديشو 26 ذو القعدة 1443- الموافق 25 مايو 2022 (صونا)-   يستعد الشعب الصومالي داخل الوطن وخارجه للاحتفال بمناسبة الأسبوع الوطني الـ62 الذي يبدأ غدا الأحد الموافق لـ26 من يونيو،والذي يصادف استقلال الأقاليم الشمالية للبلاد من الإستعمار البريطاني.
ويمثل هذا اليوم التاريخي مكانة عظيمة في نفوس الصوماليين الساعين إلى الحرية والإستقلال ،كونه تتويج لجهود الأبطال المناضلين في سبيل التحرير.
وكانت الـ26 من يونيو عام 1960 تاريخا لإكمال النضال البطولي لأجدادنا البواسل، ومهدت لنيل الصومال إلى حريته وسيادته الكاملة، وبعد أيام قليلة تحررت أقاليم الجنوب، حيث أصبح البلاد جمهورية معترفة في الأول يوليو من نفس العام، كما اتحد الشطران الجنوبي والشمالي.

ويعد الأسبوع الوطني فرصة كبيرة لتوحيد الصف وتعظيم وتمجيد الأبطال المناضلين الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل الوطن والإشارة إلى أن الوطن يعد الألولاية الأولى في كل زمان ومكان.
والاحتفال في الأسبوع الوطني مهمة لتذكير الأجيال الصاعدة بفوائد التحرير والإستقلال ، والعمل على بناء وإعادة الإعمار، ورفض العنف والإرهاب بكل مظاهره وأشكاله وتحدياته.

ولأهمية هذا الأسبوع تسعى الحكومة الفيدرالية سنوياً إلى منح المناسبة حقها من خلال تشكيل لجنة مسؤولة عن تنظيم الإحتفالات الخاصة بها.
ويحيي الشعب هذه المناسبة من خلال ارتداء الأزياء بالعلم الوطني ،ورفع العلم على واجهات المحلات التجارية والمطاعم والحدائق وتصميم الفيديوهات المدمجة بالأغاني الوطنية والحماسية الخاصة .

شارك