وزراء في الحكومة يشاركون في معرض “آغرو إكسبو” للزراعة والثروة

شارك

مقديشو  18 ربيع الثاني 1441 – الموافق 15 ديسمبر 2019 (صونا)  – شارك كل من  معالي وزير التجارة والصناعة المهندس عبد الله علي حسن، ومعالي وزير العمل والشؤون الاجتماعية صديق حرسي ورفا، ومعالي نائب وزير الزراعة حامد علي، وسفير تركيا لدى الجمهورية سعادة  محمد يلماز، ونواب في مجلسي الشعب والشيوخ للبرلمان الفيدرالي انطلاق معرض “آغرو إكسبو” للزراعة والثروة الحيوانية بمشاركة واسعة من شركات تركية وصومالية عاملة في هذا القطاع.

المعرض تنظمه “جامعة زمزم للعلوم والتكنولوجيا” الصومالية (خاصة)، وتتواصل فعالياته حتى 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

وأوضح نائب وزير الزراعة ، في كلمة له على هامش الافتتاح، أن معرض “آغرو إكسبو” يعد الأول من نوعه في البلاد

وأضاف أن المعرض انطلق بمشاركة تركية واسعة؛ مما يساهم في تبادل الخبرات الزراعية بين البلدين والعمل على إنعاش القطاع الزراعي في الصومال.

ولفت معاليه إلى أن الصومال لديه ثروة زراعية هائلة؛ لكنه يحتاج إلى استثمارات وتسويق.

وأكد أن هذا المعرض التركي الصومالي سيساهم بشكل قوي في تعريف العالم بالمنتجات الزراعية الصومالية.

ويشارك في المعرض أكثر من 20 شركة تركية وصومالية عاملة في شتى مجالات قطاع الزراعة والثروة الحيوانية.

من جهته، قال السفير التركي لدى الصومال محمد يلماز إن تركيا دعمت الصومال في مجالات عدة بما فيها البنية التحتية والاقتصاد والتعليم والأمن إلى جانب القطاع الزراعي.

وأوضح أن تركيا تساهم في القطاع الزراعي بالصومال منذ عام 2011 من خلال دعم المزراعين وتوفير الآليات الزراعية والبذور.

وأضاف يلماز أن الصومال يعتبر منطقة زراعية استراتيجية في القرن الإفريقي، وتركيا مستعدة لنقل خبراتها الزراعية من أجل إنعاش هذا القطاع، الذي سيفتح بوابة جديدة في العلاقات بين البلدين

وأكد الدبلوماسي التركي أن أنقرة ستشجع جميع الشركات ورجال الأعمال الأتراك على الاستثمار بالقطاع الزراعي في الصومال من أجل تكثيف التعاون في مجال الزراعة والثروة الحيوانية.

وحول هدف “آغرو إكسبو”، قال محمد محمود بيري، عضو مجلس أمناء جامعة زمزم، إن المعرض يهدف إلى مد جسور التعاون بين الشركات الصومالية والتركية العاملة بقطاع الزراعة، فضلاً عن تبادل الخبرات في هذا المجال لزيادة الإنتاج الزراعي إلى جانب تعريف العالم بالمنتجات الزراعية الصومالية.

المصدر : وكالة الأنباء الوطنية + ووكالة الأناضول.

 

شارك