الرئيسية / أخبار / وزير الأمن يؤكد أن الأصوات التي سمعت في العاصمة كانت فقاعات البارود

وزير الأمن يؤكد أن الأصوات التي سمعت في العاصمة كانت فقاعات البارود

مقديشو 17 مايو 2018 (صونا)- أكد وزير الأمن الداخلي في الحكومة الفيدرالية معالي / محمد أبوبكر إسلاو دوعالي أن الأصوات التي سمعت مساء أمس في العاصمة مقديشو كانت عبارة عن فقاعات البارود داخل أكياس بلاستيكية.

جاء لك في تصريح معالي/ محمد أبوبكر إسلاو دوعالي لوكالة الأنباء “صونا” ،حيث أشار إلى أن تلك الفقاعات لم تصب أحد من المواطنيين بأي أذى ،مضيفاً أن الهدف من ورائها عرقلة الشعب الصومالي عن أداء صلاة التراويح .

وعززت القوات الأمنية من الإجراءت المشددة بالتعاون مع سكان العاصمة مقديشو،حيث قام قادة الدولة بزيارات متعددة إلى القوات المتمركزة في نقاط التفتيش على مداخل العاصمة وضواحيها لرفع معنويات الأبطال الذين يعملون ليلاً ونهار لحماية الشعب الصومالي.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اللجنة الوطنية للإغاثة تقدم مليون دولار للمتضررين من الفيضانات

مقديشو 22 مايو 2018 (صونا)- عقدت اللجنة الوطنية لإغاثة المتضررين من الفيضانات اليوم الثلاثاء إجتماع ...