الرئيسية / أخبار / منتدى الدوحة … رئيس الوزراء يدعو الدول العربية والخليجية لاغتنام فرص التنمية في البلاد

منتدى الدوحة … رئيس الوزراء يدعو الدول العربية والخليجية لاغتنام فرص التنمية في البلاد

الدوحة 14 مايو 2017 (صونا)- دعا دولة السيد حسن علي خيري رئيس الوزراء الفيدرالي جميع الأصدقاء من الدول العربية والخليجية لمساعدة الجمهورية في مواجهة الظروف التي تدفع للنزوح القسري وتستهلك الكثير من الموارد ومنها أزمات عدم الاستقرار وتباطؤ التنمية.
وأضاف رئيس الوزراء الصومالي في كلمته بالجلسة الافتتاحية لمنتدى الدوحة 2017 أن الأزمات التي تشهدها بلاده انعكست بشكل كبير وأثرت بصورة مباشرة في قضايا اللجوء والنزوح القسري وهيمشكلة كبرى سواء لدولة الصومال أو لدول الجوار التي تستقبلهم.
وكشف عن أن بلاده لديها أكثر من مليون مهجر وعدد كبير من اللاجئين في دول الجوار إضافة إلى أنها تعد من الدول المستقبلة للاجئين وخاصة من اليمن، كما أنها تعاني الكثير من الأزمات المعقدة ذات الأمد الطويل ومنها بطء عملية التنمية وزيادة معدلات الفقر والأمية ما أدى إلى هدر ثروةالشباب والفتيات الذين يعتبرون من أساسيات التنمية التي تعتمد عليها كل دول العالم.
وأعلن استعداد بلاده للتعاون والعمل مع الشركاء لتغيير الوضع وتحقيق الاستقرار وتمهيد الطريقللظروف التي تؤدي للاستقرار في المجتمع موجها الشكر لكل الدول التي تستضيف النازحين واللاجئين الصوماليين وكذلك الجهود التي تقلل الكلفة الكبيرة جدا عن الصوماليين، مؤكدا أن حق العودة الطوعية مكفول لجميع اللاجئين بالخارج ومضمون من قبل الحكومة.
ولفت السيد حسن علي خيري إلى أن الصومال الآن على طريق التعافي فهي تعمل على تعزيز مؤسساتها وتمكينها لتقوم بواجبها ودورها في التقليل من دائرة النزوح، مشيرا إلى أن الحكومةالصومالية تدرك أن هناك الكثير من الأولويات التي يجب القيام بها منها توفير الخدمات وتطويرالبنى التحتية والاحتياجات الأساسية لدعم الاستقرار في هذا البلد.
ونوه إلى أن الشباب يمثلون أكثر من 70 بالمائة من الصوماليين وهذا أمر إيجابي لكنه خطير جدا،إيجابي لأن التنمية تقوم على هذه الفئة من المجتمع وخطير لأنه لو لم تقدم الدولة فرص العمل وتوفر الحياة الكريمة والظروف المواتية لهؤلاء الشباب فستواجه الدولة دائرة صعبة.
وبين رئيس الوزراء  أن بلاده لديها فرصة حقيقية لتقوم بدورها وتحقق أهدافها وتكتبتاريخها مجددا وتشارك في صنع مستقبل محيطها والعالم ،مطالبا أصدقاء الصومال والدولالمحيطة بـ”المجازفة” مع بلاده واغتنام فرص التنمية فيها لمواجهة الأخطار الكبرى التي تحدقبالمنطقة والعالم.
وأعرب عن شكره لدولة قطر لاستضافة هذه الحدث الهام وعلى حفاوة الاستقبال موضحا أهميةالمحاور التي يناقشها المنتدى هذا العام وهي “التنمية والاستقرار وقضايا اللاجئين”.
المصدر : وكالة الأنباء القطرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حزب كلمي الحاكم يفوز بالانتخابات الرئاسية لادارة ارض الصومال

هرجيسا 21 نوفمبر 2017 (صونا) – أعلنت لجنة الانتخابات الوطنية في ادارة أرض الصومال بأن ...